* مـــنـــتـــدى نـــجـــم الـــعـــرب * ArRb StAr *
أهلا وسهلا بكم في منتديات نجم العرب

نور المنتدي بزيارتكم الكريمة

نتمني التسجيل والمشاركة معنا

ونتشرف بإنضمامكم إلي مجموعة أعضاء منتدانا

تفضل بالضغط علي زر التسجيل

وإذا كنت عضو لدينا تفضل بالضغط علي زر الدخول


منتدي لمحبي النجم محمد أبو تريكة وعشاق النادي الأهلي المصري نادي القرن في أفريقيا وعشاق الزمالك والإسماعيلي والمصري والإتحاد
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حصريا ( الكـــون الغامـض وجـود مـن العــدم الـى العــدم )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THE FREE STAR
:::: الإدارة ::::
:::: الإدارة ::::
avatar

الأوسـمـة
المشاركات المشاركات : 237
نقاط التميز نقاط التميز : -2147473289
التقييمات التقييمات : 0
الجنس الجنس : ذكر
العمر العمر : 31
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/03/2010
الدولة الدولة : مصر
المهنة المهنة : INTERNET
لعبتك المفضلة لعبتك المفضلة : كرة القدم
فريقك فريقك : الأهلي
نجمك المفضل نجمك المفضل : أبو تريكة
برجك : العذراء
مزاجك مزاجك : GOOD
كلمة للأعضاء كلمة للأعضاء : NO THING

مُساهمةموضوع: حصريا ( الكـــون الغامـض وجـود مـن العــدم الـى العــدم )   السبت 20 مارس 2010, 10:45 pm







إخواني أعضاء
المنتدى الكبير / برامج نت ( bramjnet ) إليكم كتاب الكون الغامض وجود من
العدم إلى العدم بداية أحب أن أوضح أن هذا الموضوع ( ليس منقول ) من أي
منتديات أخرى بل هو خلاصه كتاب متوفر لدي غير موجود على المنتديات الأخرى
أو أي موقع آخر ( أكتبة بيدي لكم حصريا ومجانيا ) على منتدي برامج نت
والكتاب من إحدى إصدارات مكتبة الأسرة بمصر الكتاب رائع جدا وقررت أن
تشاركوني قراءته وأن تكون ردودكم ما هي الا مناقشات عن محتوى الموضوع فما
زلت أقرأه منذ خمس سنوات وهو شيق جدا وسيتم طرحه لكم على عده فصول ويحوي من
المعلومات الكونية الكثير بالأدلة والبراهين من ( القرآن الكريم ) والآن
الى الكتاب
اسم الكتاب : الكون الغامض وجود من العدم الى العدم ( 160 صفحة )
المؤلف : دكتور محمد جمال الدين الفندي


إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ
أَن تَزُولا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن
بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا

فاطر 41


[center]

فصول الكتاب ( اضغط على كل فصل للقراءة )










[/center]



___________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabstar.forumsclub.com
THE FREE STAR
:::: الإدارة ::::
:::: الإدارة ::::
avatar

الأوسـمـة
المشاركات المشاركات : 237
نقاط التميز نقاط التميز : -2147473289
التقييمات التقييمات : 0
الجنس الجنس : ذكر
العمر العمر : 31
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/03/2010
الدولة الدولة : مصر
المهنة المهنة : INTERNET
لعبتك المفضلة لعبتك المفضلة : كرة القدم
فريقك فريقك : الأهلي
نجمك المفضل نجمك المفضل : أبو تريكة
برجك : العذراء
مزاجك مزاجك : GOOD
كلمة للأعضاء كلمة للأعضاء : NO THING

مُساهمةموضوع: رد: حصريا ( الكـــون الغامـض وجـود مـن العــدم الـى العــدم )   السبت 20 مارس 2010, 10:50 pm



تمهيد
ليست قصة الكون كأيه قصه أخرى خياليه ولا هي من تأليف البشر بل هي قصه
حقيقية لا تزال نتابع أحداثها ونحتاج من أجل سلامه تتبعها الى نبذ الخرافات
والأخذ بما يرصده العلماء من ظواهر الكون وأحداثه وللقصه بداية كما أن لها
نهاية أخبرنا بها القرآن الكريم قبل أن يحدثنا عنها العلم السليم .
وتبدأ القصه من اللحظه التي ظهرت فجأه في ومن الفراغ اللانهائي ( العدم
المادي ) نواة من الطاقة ( تعبير سوف نحاول شرحه ) راحت تنمو سريعا الى أن
تجاوز قدرها وتجاوز تركيزها حدود الوصف والخيال فانفجرت وسط دوى أعظم وكانت
شظايا ذلك الانفجار الأعظم بلايين المجرات التي راحت تتكدس في مجموعات هي
السماوات كما نعرفها اليوم أما من أين جاءت تلك الطاقة وكيف نمت وتكدست حتى
انفجرت فتلك بداية لا دخل للعلم الطبيعي بها ، اذ لم تمن تتحكم في تلك
العمليات نفس القوانين الطبيعيه التي نتعرف عليها وندرسها ونتتبع آثارها
اليوم :

ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ
فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا
أَتَيْنَا طَائِعِينَ ( فصلت 11 )

يعلق ( المنتخب في تفسير القران الكريم ) الذي أصدرة المجلس الأعلى للشئون
الاسلامية عام 1968 على هذه الآية الكريمة فيقول ( ثم تعلقت قدرته بخلق
السماء وهي على هيئة دخان فوجدت ... ) وكما ورد في كثير من كتب المؤلف يمكن
أن تعني كلمه دخان وتشير الى كلمه غاز وأصلها جاز عند الفرنجه .
وهي تعني صورة من صور المادة الثلاث المعروفه وهي الحاله الغازية وحالة
السيولة ثم حالة الصلابة وقد تعني وتشير الطاقة المتحولة الى أبسط صور
المادة أو الى صورة ذرات تحكي ذرات الأشعه الكونية أو حتى جزيئات الغازات .
ونحن عندما نتساءل عن مصدر تلك الطاقة العظمى التي خلقت وتكدست بعد أن كان
لا وجود لها في الفراغ اللانهائي نجد أن الدين ( القرآن الكريم ) وحده هو
الذي يجيب عن هذا السؤال انها معجزة لا محالة ولا يقدر عليها سوى الخلاق
العليم وهي أصل السماوات والأرض والله وحده هو القادر على ابقائها أو
ازالتها من جديد ونحن نقرأ قول الله تعالى
إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ
أَن تَزُولا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن
بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا

فاطر ( 41 )

والاية تقرر حقيقه أنه اذا شاء الله تعالى وقدر زوال السماوات والأرض من
الوجود لن يستطيع أحد من بعده أن يبقي عليهما وعندما كنت أتحدث الى فريق من
طلبتي على هذا النحو سألني أحدهم قائلا : اذا كان الله تعالى هو الذي خلق
السماوات والأرض ( الكون ) فمن الذي خلق الله ؟ !
لم يثر هذا السؤال غضبي كما قد يتبادر الى أذهان كثير من الناس وقلت ا
ان هذا السؤال بالذات هو فكرة الانسان البدائي أو الجاهل لأنه ناجم عن فكره
خاطئة بدائية فحواها أن العدم هو الأصل بمعنى أنه يسبق خالق الكون وما حوى
أما الحقيقه العلمية والتي يسلم بها المثقفون مع العلماء هي أن الوجود هو
الأصل منذ القدم أي منذ الأزل ذلك لأن العدم لا يمكن أن يعطي وجودا على
الاطلاق على غرار الكون مثلا ولا محاله من أن نسلم بوجوب موجود بذاته منذ
القدم .
هذا الموجود بذاته منذ اللا نهاية في القدم هو الله تعالى فهو موجب الوجود
ومن صفاته التي أسبغها على نفسه في القران الكريم أنه هو الأول والاخر
والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم

1 - هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ
وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
الحديد ( 3 )

2 – أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ أَمْ
خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بَل لّا يُوقِنُونَ
الطور ( 35 – 36 )

3 – ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لّا إِلَهَ إِلاَّ
هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ
غافر ( 62 )

وسوف يجد القاريء أنني أتخذ من القرآن الكريم حكما أساسيا في كتابي هذا
وذلك لان القرآن الكريم كتاب كوني أثر آياته تتحدث عن الكون وما حوى بأسلوب
معجز أخاذ سبق به ركب العلم فصار من واجبي أن أعطيه حقه قدر الامكان مهما
قال المعارضون والمكابرون .
وهناك بطبيعه الحال من لا يروقهم رجوعي الى القرآن الكريم في مثل هذا
الموضوع العلمي الى حد كبير الا أن مجرد الأمانه العلمية تقتضي مني أن أقول
أن القرآن الكريم هو أول رسالات السماء وآخرها والتي وجهت العقل الى بل
وطالبت الانسان بضرورة دراسة السماوات والأرض وما فيهما من ظواهر دراسة
واعيه بالرصد والتتبع فوضع الأساس السليم للعلم باتخاذ الكون معلما لنا منه
نستمد الحقائق واليه نرجعها فما خالف ما في الكون فهو في عداد الخرافات
ونصيحتي للقاريء أن يترك الى حين أي جزء من الكتاب يستعصي عليه فهمه ثم
يعاود القراءة بد ذلك من جديد والغالب أنه هكذا تتفتح له المعاني ويزداد
الفهم والادراك خصوصا وأني قد مهدت لذلك بالاستعانه بالمزيد من الصور
والأشكال عند دخولي في تفاصيل العلم .


الفصل القادم (
الكون في نظر بعض الحضارات القديمة )





___________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabstar.forumsclub.com
 
حصريا ( الكـــون الغامـض وجـود مـن العــدم الـى العــدم )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* مـــنـــتـــدى نـــجـــم الـــعـــرب * ArRb StAr * :: ** الـمـنـتـديـات الــعـامـــة ** :: ** المنتدي الـعـام **-
انتقل الى: